حمل وهمي لنعيمة المغربية

Posted by

امرأة في الأربعين من عمرها تدعي أنها حامل بجنين في بطنها منذ “تسع” سنوات، دون أن تتمكن حتى الآن من وضع مولودها . وأثارت هذه القصة جدلاً واسعاً بالمغرب، الأمر الذي دفع بوزارة الصحة المغربية إلى التدخل وإخضاع السيدة لعدة فحوصات. وتقول نعيمة، بحسب تصريحاتها لأكثر من صحيفة مغربية، إن مطلبها الوحيد هو التعرف على تفاصيل حالتها الصحية، ومن ثم علاجها حتى تتمكن من إتمام حياتها اليومية بشكل طبيعي. وتعود الحكاية إلى سنة 2009، والتي بدأت بحمل عادي أكدته الفحوصات والتحاليل الروتينية، لكن الوضع خرج عن نطاق المألوف عند الشهر السابع، إذ إنه وعلى الرغم من انتفاخ بطنها لم تعد الفحوصات تظهر أي علامة لوجود جنين داخل بطنها، بحسب رواية نعيمة . وقالت نعيمة إنها عرضت نفسها على أكثر من طبيب، وتنوع تشخيصهم للحالة، لكنهم أجمعوا على أن الجنين غير موجود ببطنها. وتحكي نعيمة أنها قصدت يوماً مستشفى سيدي سعيد بمدينة مكناس، واستغرق فحصها من طرف خمسة أطباء أحدهم جاء خاصة من الرباط ليفحص حالتها، من الثامنة صباحاً إلى الثالثة بعد الزوال، وتم إخضاعها للفحص لأكثر من 12 مرة، غير أنه في كل مرة تظهر الصورة بيضاء ولا يتضح لهم أي شيء.

9 تعليقات

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *